أسعار الشقق الإماراتية واسهامها في الإقتصاد الإماراتي

ترتقي الإمارات العربية المتحدة في العمران ومظاهر الحياة المختلفة فيها يوما ً بعد يوم. ولذلك فإنها تعمل على ايجاد وتوفير فرص استثمارية كبيرة. تتمثل بعض هذه الفرص في تملك شقة في دبي بأنواعها المختلفة. سنتحدث في هذا المقال عن المناطق التي تنتشر فيها الشقق ذات الأسعار القليلة نسبيا ً. كما سنتحدث عن التغييرات التي طرأت على أسعار الشقق في بعض المناطق في دولة الإمارات. كما سنتطرق للحديث عن أهمية ومساهمة الشقق في اقتصاد الإمارات.

أولا ً: مناطق اماراتية تحتوي على شقق بأسعار منخفضة
تختلف أسعار الشقق الإماراتية من منطقة لأخرى. تستطيع العثور على شقة بأسعار قليلة في مناطق مختلفة. من هذه المناطق: منطقتي الغدير والمصدر. تمتلك هاتين المنطقتين شقق بأسعار في متناول اليد، وهي تعد الشقق الأرخص بالمقارنة بالشقق الموجودة في المناطق الأخرى في الإمارات، حيث أن متوسط سعر شقة فيها يقارب 500 ألف درهم إماراتي.
من المناطق الأخرى التي تحتوي على شقق قليلة الثمن إلى حد ما هي: منطقة الريم. سعر شقة تتسع لسرير واحد يقارب 680 ألف درهم إماراتي. وشهدت هذه المناطق المزيد من الإنخفاض على أسعار شققها، وتشير الدراسات إلى أن نسبة مبيعات هذه المنطقة من الشقق هي الأعلى.

ثانيا ً: التغيرات على أسعار الشقق الإماراتية
أشارت التقارير الإحصائية الأخيرة الى انخفاض أسعار الشقق في مناطق معينة أكثر من غيرها. يحمل هذا الإنخفاض فرصة كبيرة، سينعكس أثرها الإستثماري في المستقبل القريب (حيث أن أسعار الشقق سيعود الى الإرتفاع في المستقبل وسيبقى على ارتفاعه). بمكنك العثور على هذه الشقق في أماكن مختلفة من دولة الإمارات، مثل: مدينة أبو ظبي. تحتوي أبو ظبي على شقق انخفضت أسعارها بقوة في أنحاء مختلفة، مثل: منطقة الريم. انخفضت أسعار ايجار الشقق في هذه المنطقة بنسبة 14% بالمقارنة بعام 2016. تجدر الإشارة أن هذا النوع من الشقق يتسع الى سرير واحد.
من المناطق الأخرى التي تحتوي على شقق رخيصة الثمن وتناسب عامة الناس، هي: مدينة محمد بن زايد. تصنف شقق هذه المنطقة على أنها الأرخص. كما شهدت شققها انخفاض في أسعارها في العام الماضي بنسبة 12%.

كما انخفضت أسعار شقق منطقة كورنيش بنسبة 12%، مع العلم أن شقق هذه المنطقة هي الأعلى سعرا ً. يمكنكم الاطلاع على الاحصائيات من خلال موقع تصريح للعقارات.

ثالثا ً: اسهام الشقق في الإقتصاد الإماراتي
يؤدي الطلب المرتفع على الشقق المنتشرة في دولة الإمارات الى ارتفاع أسعارها. كما تستقطب هذه الشقق أنظار المستثمرين الأجانب، مما أسهم في تشجيع الإستثمار في قطاع العقارات الإماراتي، وإزدهار القطاع السياحي. دفع ذلك الى تحسين الإقتصاد وتعزيز استقراره في البلد. تشير الدراسات أن الشقق الإماراتية تساهم بحصة سوقية كبيرة، وتنافس شققها الشقق الموجودة في مدن العالم الكبرى.