أهمية كبيرة يحتلها الموقع الإلكتروني في العملية التسويقية

مما لا اختلاف عليه أن تنفيذ عملية التسويق الإلكتروني الناجحة والفعالة من كافة الجوانب تبدأ أولاً بإنشاء أو تصميم موقع على الانترنت؛ بهدف جذب الزوار والمستخدمين لتصفح هذا الموقع والتعرف على المنتجات أو الخدمات المقدمة، وبالتالي إتمام صفقات البيع وزيادة عدد العملاء، وهذا الأمر هو أحد الأهداف الرئيسية لعملية التسويق عبر الويب، ولكن ما تجدر الإشارة إليه أن عملية التصميم والبرمجة الناجحة للموقع الإلكتروني تخضع لعدد من الشروط، ومن المهم يُراعى فيها بعض المعايير والأساسيات، والتي لاحقاً لها يمكن الحكم على العملية التسويقية من حيث النجاح أو الفشل.

كما ذُكر آنفاً فإن الموقع الإلكتروني يعتبر بمثابة المرآة؛ فمن جهة إنه يعمل على تعريف الزوار والزبائن بالمنتجات أو الخدمات التي تقدمها، بالإضافة لتوضيح مجموعة المزايا والفوائد التي يمكن أن يحققوها تبعاً لاختيارهم من هذه المنتجات، ومن جهة أخرى فإن مستوى تفاعل الزوار والعملاء على هذا الموقع يعكس لصاحب العمل مدى نجاعة حملته التسويقية المطبقة عبر هذا الموقع.

وحيث أن للموقع أهمية كبيرة في أي عملية تسويق الكتروني يتم العمل عليها، فإنه من المهم أن يتم توضيح أهم الأسس التي يجب مراعاتها خلال العملية التصميمية للموقع، وهي كما يلي:

  • سهولة الاستخدام والتصفح

تتحقق هذه الميزة من خلال تضمين نظام سهل لإدارة محتويات الموقع، وه النظام الذي بدوره يمكّن من التحكم في محتويات الموقع والانتقال ما بين محتوى وآخر بسهولة

  • سهولة الوصول

حتى ينجذب الزائر للموقع بصورة أكير لا بد وأن يقدم تصميم الموقع سهولة وصول الزائر لهدفه المنشود من هذه الزيارة، حيث أنه وفي حال واجه صعوبة في هذا الأمر فإنه وبلا تردد سيغادر الموقع لغيره، وبالتالي فإن هدف صاحب العمل بتحويل الزوار لعملاء سيكون قد باء بالفشل.

  • التصميم الجذاب

من الضروري أن يكون تصميم الموقع جذّاب، فهذه الخاصية هي أول ما قد يدفع الزائر لتصفح الموقع أو قد تثنيه عن ذلك، ويراعى في هذه المهمة اختيار الخطوط والألوان المناسبة، بالإضافة لتضمين الصور والتنسيقات بحيث تكون منسجمة مع بعضها البعض.

  • سرعة التحميل

عند برمجة الموقع من الضروري الانتباه للأكواد التي يتم استخدامها؛ فيراعى أن تكون خالية من الأخطاء لمنع حدوث المشاكل عند تحميل الموقع أو تصفحه.