تخلص من الوزن الزائد دون عودة

يشكل الوزن الزائد مشكلة خطيرة يترتب عليها زيادة خطر التعرض للإصابة بمشاكل صحية وأمراض مزمنة، وهذا كان سبباً رئيسياً في زيادة التوجه العالمي للتوعية بمخاطر زيادة الوزن أو السمنة على الأفراد، والبحث المستمر عن الحلول الممكنة للتصدي لهذه الظاهرة، سواء كانت هذه الحلول تقع على عاتق الحكومة، وتطبق من خلال برامج التوعية على سبيل المثال، أو تقع على عاتق الأفراد، وذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن دبي، أو إجراء التغييرات في روتين الحياة وزيادة مستويات النشاط، وحتى يتم السيطرة على هذه الظاهرة بصورة صحيحة فإنه لا بد أولاً من النظر في أسباب السمنة؛ حتى يكون حلها جذرياً.

أسباب زيادة الوزن

تنقسم الأسباب الرئيسية المسببة لزيادة الوزن لما يلي:

  • مشكلة صحية: من خلال إجراء فحص شامل للجسم يمكن التأكد من وجود مشكلة صحية تسبب السمنة أو عدم ذلك، حيث أنه وعلى سبيل المثال، من الممكن أن يعاني الفرد من اختلال هرموني يؤدي لزيادة الوزن، أو قد تكون المشكلة ذات علاقة بالوراثة.
  • النظام الغذائي: يؤثر النظام الغذائي المتبع بصورة مباشرة بحالة الوزن، ويعود ذلك للقدرة على الموازنة ما بين السعرات الحرارية التي تدخل للجسم مقابل ما يتم حرقه منها، وهذا يتم تحديده من خلال النظر في طبيعة الطعام الذي يتم تناوله والسعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها من خلاله.
  • مستوى النشاط: تسبب التطور التكنولوجي الحاصل في مجالات الحياة المختلفة في تقليل مستويات النشاط لدى الأفراد، ابتداءً من الاعتماد على وسائل النقل وحتى الأجهزة الذكية التي يتم قضاء الوقت بالجلوس فقط واستخدامها.

نصائح عملية لإنقاص الوزن

يمكن التطرق لذكر بعض النصائح العملية والبسيطة ذات الفعالية في المساعدة على إنقاص الوزن، وتحسين الصحة العامة للجسم، ومن ذلك:

  • الحرص على تناول الوجبات الرئيسية بانتظام، وخاصة وجبة الفطور؛ لما تقدمه للجسم من الطاقة التي يحتاجها، كما أنه تقلل من الرغبة في تناول الطعام حتى وقت أطول، بالإضافة لعدم الإغفال عن تناول وجبتين خفيفتين ما بين الوجبات الرئيسية.
  • الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية بصفة اسبوعية، وتخصيص ما يعادل 30-60 دقيقة يومياً لممارسة نشاط بدني معتدل، كالمشي على سبيل المثال.
  • التركيز على تناول العناصر الغذائية الغنية بالبروتين والألياف، والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر والسعرات الحرارية.
  • الحصول على كمية كافية من الماء بشكل يومي، حيث أن الكمية الموصى بها تقارب ثمانية أكواب يومياً.
  • الحصول على القسط الكافي والموصى به من النوم، والذي يتراوح ما بين 7-9 ساعات يومياً.

ممارسة تقنيات الاسترخاء التي تساعد على التقليل من مستويات القلق والتوتر؛ نظراً لتأثير الأخيرة المباشر على رفع مستوى الهرمونات التي تزيد من الوزن.