تغلّب على الطّقس الحار والرّطب بممارسات يوميّة بسيطة

في ظل ما تشهده العديد من الدول العربية في الوقت الحالي من تغير في الطقس وميله لأن يكون حاراً ورطباً خلال فصل الصيف، فإن مختصو الطب العام يحذّرون من مخاطر هذا الجو؛ حيث أن العديد من الأشخاص قد يصابون باضطرابات في الدورة الدموية نتيجته، مما يكون سبباً في الشعور بالإعياء والتعب، وفي حال تم زيادة التعرض لأشعة الشمس دون الحماية والوقاية المطلوبة فغن التعرض للإجهاد الحراري او مخاطر الإصابة بضربة الشمس سيكون مرتفعاً، ولذلك فغننا سنعرض لك بعض الممارسات اليومية التي تساعدك على التبريد على جسمك ووقايته من أي مخاطر محتمله لحرارة الطقس العالية، ومن بين ذلك:

  • الوصية الأولى والأهم تتمثل بضرورة شرب الكثير من الماء خلال اليوم، وذلك يعني قبل الوجبات وبعد الوجبات وعند القيام بأي امر؛ فالماء ضروري لتنظيم درجة حرارة الجسم ومساعدته على الشعور ببرودة أكثر، وهو مهم كذلك لتعويض السوائل المفقودة خلال عملية التعرّق.
  • حافظ على بيئتك المحيطة مبردة ومنعشة من خلال العمل على إغلاق الأباجورات خلال موجات الحر العالية؛ حيث أنها تقلل من امتصاص الحرارة من أشعة الشمس وتبقيها خارجاً، وإن كان ذلك صعباً فإن الستائر تؤدي دوراً مماثلاً في تقليل الحرارة الممتصة، ويساعد جهاز تعقيم الهواء في إنعاش الجو أكثر.
  • ينصح بالتقليل قدر المستطاع من عمليات الطهي؛ فخلال قيامك بالطهي ستزيد من حرارة جسمك وحرارة المكان، كما أن تناول الطعام المطهو يتسبب كذلك رفع درجة حرارتك، ويمكن خلال هذه الفترة من ارتفاع درجات الحرارة الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة على شكل سلطات، أو تحضير الساندويشات والشطائر، وما شابه ذلك من أكلات باردة.
  • لا تغفل أبداً عن الحصول على حمام منعش من وقت لآخر، وإن كان ذلك صعباً لأي سبب كان فإن رش الماء على نقاط النبض في جسمك يساعد في تبريده وانعاشه من جديد، فلا تتردد برش الماء على الجبهة والرقبة والإبط، كذلك صب الماء على الساعدين أو عمل حمام ماء بارد للقدمين.

كانت هذه أربعة ممارسات يومية بسيطة كفيلة بمساعدتك على التغلب على حرارة الطقس العالية، إلى جانبها لا تهمل الاستعانة بوسائل التبريد مثل المكيف أو مبرد هواء ارضي أو المروحة، فكلها وسائل صممت خصيصاً لمنحك الراحة التي تحتاجها في مثل هذه الظروف.